إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

كركرة الروح


وشْوشاتُها تكركر الروح 
فتنحت على وجه الوجد .. ضحكه 
يفيض الحديث معها.. عذوبه
واذوب أنا ..في حلاوة همسه

أواااه منها سيدة روحي 
 تجعلني كطيور النورس 
أرفرف بأجنحة الهوى على شواطئها
تنتشلني... 
من براثن احزاني
وتزرعني... 
باحدى غيمات السعاده
ك سحابة مطر
تسقي قلبا اصابه ذبول البعد 
ف يحيا من جديد
ك الينبوع
تسكب الشوق في كؤسي 
وأدمن انا معاقرتها
 كالربيع 
تأتي فتخضرّ أغصان شراييني

أعمت أبصاري عن رؤية غيرها
وأصبحت ارى نساء العالمين هي

عرفت كيف تاسرني بين اسوارها
واصبحت أنا الاسير اللذي عشق السجانه

فلا تلوموا قلبي ان بكاها فقدا ذات يوم
أو غدى يوما بلقياها فرحانا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق