إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2011

لــــــــــــــمَ


لــــــــمَ..
أجدني منتشياً
كلما شممت ريحان عطرك
لــــــــمَ..
تُغادرني روحي ل تحلق في سماءك
كلما لاح ذكْرِك
لــــــــمَ..
تبتهج اساريري
كلما اشرق حضورك

لــــــــمَ..
يرتسم محياك بوجه البدر 
لـــــــمَ..
تُشرق الشمس من جبينك
لــــــــمَ ..
أرى ابتسامتك
في صفاء السماء الزرقاء
وأرى خجلك في شفق المغيب
تساؤلات ..
أبْحثها مع الذات
وتجيب النبضات
أنّكِ .. كَوْنِي الجميل

الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

كركرة الروح


وشْوشاتُها تكركر الروح 
فتنحت على وجه الوجد .. ضحكه 
يفيض الحديث معها.. عذوبه
واذوب أنا ..في حلاوة همسه

أواااه منها سيدة روحي 
 تجعلني كطيور النورس 
أرفرف بأجنحة الهوى على شواطئها
تنتشلني... 
من براثن احزاني
وتزرعني... 
باحدى غيمات السعاده
ك سحابة مطر
تسقي قلبا اصابه ذبول البعد 
ف يحيا من جديد
ك الينبوع
تسكب الشوق في كؤسي 
وأدمن انا معاقرتها
 كالربيع 
تأتي فتخضرّ أغصان شراييني

أعمت أبصاري عن رؤية غيرها
وأصبحت ارى نساء العالمين هي

عرفت كيف تاسرني بين اسوارها
واصبحت أنا الاسير اللذي عشق السجانه

فلا تلوموا قلبي ان بكاها فقدا ذات يوم
أو غدى يوما بلقياها فرحانا





الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

ويلات الشجن


يحملني الحنين على هودج الايام
ينبلج غسقها على آهات أشواقي 
حتى يأتي الشفق يُعلن رحيل النهار
يبشر اجتياح  الليل
ل تشرع الروح تزفر أُنهودة الشجن 
ف تتمرغ بعنفوان التوق 
يكويها نار الشوق

وهكذا تدولبني الأيام والليالي
تتجاذبني آهات الحنين وانهودة شجن

أمنّي النفس بالامل 
وتسحقني بالوجل

أنين الذكريات





كُنْتً أنا وأنتّ وأشراقة الشمس
نستنشق نسيم الفجر أملا
ونملأ قلوبنا عبير الورد
نرسم للغد اجمل رجاوينا
ونرتشف من فنجان هوانا
حُلُمَاً ورديُّ النسمات

كنتِ  الماضي والحاضر والمستقبل
بل كنتِ انتِ

آآآآآه...
الحياه وجمال الكون
ثورات الجنون وهدوء السكون
وكنت بعيناكِ وطناً وقلباً حنون

والآن ... الآن

ليس معي سوى الذكريات
وحلمٌ موؤود
قلبٌ يغلفه الإنكسار
وروحٌ تأن .. ودمعٌ ينهمر

أتجرع كؤوسي 
فقداً .. حنينا .. وخيبة أمل
وهلوسات تبعثرني أشتات

السبت، 24 سبتمبر، 2011

فضفضة جرح



أقف على مرفأ الأنتظار
تصرخني اشواقي آهات
تلسع روحي عقارب الزمن
وتزفرني ألأناهيد .. أنفاس القلق
ف لم أعد أعرف درب التيه
ال مشيته يوما
بغية الأمساك بالسراب
كيف تكون نهايته ..
أزِف وقت ذبول ورودي
ولم تأتي بعد ..

هل غلفتني ب طيات النسيان وتابعت طريقها
ام اشغلها الزمن ف لم تعد تدرك وقت اللقاء

اسئلة تحمل استفهامات الألم
وأدواتها خناجر تمزقني
وعلامات الترقيم بها
الجوى والنوى

مابين لملمت اشتاتي
والتبعثر على نافذة الشرفات .. أتكور
ويلوكني اليأس.. يطحنني البؤس
وتنهشني انياب الضياع

وخلف اسوار الالم يقيدني الصمت
ف قلمي يأبى الا ان يغنيها عشقا
ونسي كيف كان يكتب حروف العتب
وقلبٌ بين حناياي يشفع لها
كلما حاولت الذهاب الى طريق اللاعوده

ف يانداءات الشوق ..
اكتبي على جدار الأيام
جريحٌ والله قلبي المستهام

السبت، 3 سبتمبر، 2011

عطرك وحبك








أيتها العذبه ..
أسكرني حبك فتنه  
فـ عيناي لاتفارق رسم ثغرك..
وقد أسحرتها ابتساماتك
وهذه ليلتي رغم هدوءها الموحش
يبعثرها ضجيج روحك وقد توشحتني افتتانك
وجسدي الـ أنهكته ساعات العمل المضنية
يتجدد نشاطاً مفعمٌ حيويه .. 
حين ارتشف عذب همساتك
وروحي الـ تعشقك  تحلق في أُفُق سماواتك
كلها رغبه , لهفه .. واشتيااقٌ للسكن بين لحظاتك
تُساءل قلبي ويحكيك وقد اثمله هيامُ ذاتك
كيف أنك يا ملاكي ,,, آية تحثّه تسبيح الجليل 
حين خلق فأبدع في تفاصيل رسماتك


فراشتي الجميله 
اغرسينا معا بين الوان قوس قزح
او دعينا نكون عصفورين يعزفان الحان الفرح
دعينا نًثير فضول الخوارزمي في معادلات العشق
فأكون انا وانت زائد الهوى تربيع يساوي حب في حب...
او نبعثر محيطنا  ليكون امتدادنا إلى مالا نهايه
وننكث بقوانين الهندسه وفلسفة المنطق...
دعي الكتب تكتبنا مجنونا العشق التقيا 
فتغير مفهوم الجنون..
وعبر تخاطر ارواحنا العاشقة 
نفحم الترددات وموجات الاثير
ومن ثم نخبر نيوتن,,,
 بأن للجاذبية قانوننا الخاص


أيا عطري المندلق بأيامي
إن حبك في اوردتي امتزج بدمي
فصرتي أنتِ تكاوين جزيئاته
وأنتِ ضياءٌ استمدت المقل منه البصر
وأنتِ ملاكٌ يخجل منه القمر
وأنتِ آية فتنةٍ أوجدها رب البشر
لـِ أغرق بها حبا ... أمد الدهر
,,,,

لكم جنائن من ورد 

السبت، 27 أغسطس، 2011

هتاف وجدان


مع كل اشراقة شمس 
أقف على ناصية الشوق
انتظرك
علّ طرقات الأمل
 تزفُّ اليَّ بشرى قدومك
تطول الساعات ...
وينزفني القلق آناهيد يائسه...

ثم اعود بخطىً متثاقله 
محملٌ بـ أطنانٍ من اليأس
يتوشحني بؤس حظي 
وتواسيني الذكريات
حين كنا معا

انقباضات تتوغل صدري
وصداع يغمر عقلي
ودموع منهمره ..
تكويني قهرا
ولفافة تبغ مع كل نفس تقصف عمري
وسُعال يدوي بأرجاء غرفتي 
المسكوووونة بالصمت الكئيب

ابحث عن شيء يخطفني مما أنا فيه
واينما توجهت رأيتك في زوايا اتجاهاتي

التفت الى تلك الاماكن 
واللتي  حوتنا معا
يأسرني الماضي بذكراك
ويكبلني بقيود هلوستي

هاأنا اقرأ تلك الرسائل
وتلك النبضات الموشومة على صفحاتك
كي اروي ظمأ .. لكنها لاتسد رمق 

ياآسرتي في اسوار عشقها مهلاً
فهاهو قلبي يستجديك رفقاً
وعيناي تستسقيكِ غيثاً
وروحي تستحثّك قسماً ... أن تعودي