إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 24 سبتمبر، 2011

فضفضة جرح



أقف على مرفأ الأنتظار
تصرخني اشواقي آهات
تلسع روحي عقارب الزمن
وتزفرني ألأناهيد .. أنفاس القلق
ف لم أعد أعرف درب التيه
ال مشيته يوما
بغية الأمساك بالسراب
كيف تكون نهايته ..
أزِف وقت ذبول ورودي
ولم تأتي بعد ..

هل غلفتني ب طيات النسيان وتابعت طريقها
ام اشغلها الزمن ف لم تعد تدرك وقت اللقاء

اسئلة تحمل استفهامات الألم
وأدواتها خناجر تمزقني
وعلامات الترقيم بها
الجوى والنوى

مابين لملمت اشتاتي
والتبعثر على نافذة الشرفات .. أتكور
ويلوكني اليأس.. يطحنني البؤس
وتنهشني انياب الضياع

وخلف اسوار الالم يقيدني الصمت
ف قلمي يأبى الا ان يغنيها عشقا
ونسي كيف كان يكتب حروف العتب
وقلبٌ بين حناياي يشفع لها
كلما حاولت الذهاب الى طريق اللاعوده

ف يانداءات الشوق ..
اكتبي على جدار الأيام
جريحٌ والله قلبي المستهام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق