إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 3 سبتمبر، 2011

عطرك وحبك








أيتها العذبه ..
أسكرني حبك فتنه  
فـ عيناي لاتفارق رسم ثغرك..
وقد أسحرتها ابتساماتك
وهذه ليلتي رغم هدوءها الموحش
يبعثرها ضجيج روحك وقد توشحتني افتتانك
وجسدي الـ أنهكته ساعات العمل المضنية
يتجدد نشاطاً مفعمٌ حيويه .. 
حين ارتشف عذب همساتك
وروحي الـ تعشقك  تحلق في أُفُق سماواتك
كلها رغبه , لهفه .. واشتيااقٌ للسكن بين لحظاتك
تُساءل قلبي ويحكيك وقد اثمله هيامُ ذاتك
كيف أنك يا ملاكي ,,, آية تحثّه تسبيح الجليل 
حين خلق فأبدع في تفاصيل رسماتك


فراشتي الجميله 
اغرسينا معا بين الوان قوس قزح
او دعينا نكون عصفورين يعزفان الحان الفرح
دعينا نًثير فضول الخوارزمي في معادلات العشق
فأكون انا وانت زائد الهوى تربيع يساوي حب في حب...
او نبعثر محيطنا  ليكون امتدادنا إلى مالا نهايه
وننكث بقوانين الهندسه وفلسفة المنطق...
دعي الكتب تكتبنا مجنونا العشق التقيا 
فتغير مفهوم الجنون..
وعبر تخاطر ارواحنا العاشقة 
نفحم الترددات وموجات الاثير
ومن ثم نخبر نيوتن,,,
 بأن للجاذبية قانوننا الخاص


أيا عطري المندلق بأيامي
إن حبك في اوردتي امتزج بدمي
فصرتي أنتِ تكاوين جزيئاته
وأنتِ ضياءٌ استمدت المقل منه البصر
وأنتِ ملاكٌ يخجل منه القمر
وأنتِ آية فتنةٍ أوجدها رب البشر
لـِ أغرق بها حبا ... أمد الدهر
,,,,

لكم جنائن من ورد 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق